ادارة التسويقسنتحدث عن ادارة التسويق السليم لأي مشروع ناجح خلال هذا المقال وذلك لكي نوضح المفهوم الصحيح لـ ادارة التسويق بشكل بسيط وواضح بما يجعلك على دراية بمفهوم التسويق.

يُعتبر التسويق نشاطاً محليّاً إلى حد كبير، بينما يُعتبر التسويق الإلكتروني نشاطاً محلياً دولياً عالمياً؛ حيث يمكنك أن تقوم بإدارة التسويق الإلكتروني لاستهداف بلد بعيد عن منتجك أو خدمتك؛ لكي تقوم ببيعها هناك وأنت في مكانك. لذلك؛ فإنك بالتسويق الإلكتروني السليم يمكنك زيادة أرباحك وتطوير أعمالك ومشروعاتك بشكل سريع جداً.

أمَّا التسويق في قطاع الأعمال والمشاريع الضخمة؛ فيعتبر بمثابة الأداة التخطيطية التي بها يتم تسريع المنتج أو الخدمة أو المشروعات الأخرى وترويجها للجمهور؛ كما في قطاع (البيزنس تو بيزنس).

أمَّا مفهوم إدارة التسويق؛ فيكون بتحديد رغبات ومشاكل الجمهور المستهدف، وكيفية تحقيق هذه الرغبات وحل المشاكل من خلال المنتج أو الخدمة التي ستقدمها، ويمكنك أن تعرف ذلك من خلال تحليل الجمهور المستهدف ومعرفة ما يحتاج إليه وما ينشغل به أيضاً.

وإذا قمت بعمل هذه الخطوة بشكل جيد؛ ستستطيع الوصول للجمهور المستهدف وتكون قد بدأت عملية التسويق للمنتج أو الخدمة قبل أن يتم إنتاج المنتج أو الخدمة، وهذا هو المفهوم الحقيقي والصحيح لإدارة التسويق؛ وذلك لأن التسويق الحقيقي للمنتج يتم قبل إنتاجه، وليس كما هو شائع أن التسويق يبدأ بعد أن تبدأ عملية البيع.

ويجب أن تعرف في هذا الوقت أن مفهوم إدارة التسويق يشمل الأنشطة الرقابية والتنفيذية والتحليلية كافة، ويشمل أيضاً الأنشطة التخطيطية للخدمة أو المنتج الذي تقوم بتقديمه، نهاية بتسعير المنتج وتحديد أين سيُوزَّع أو أين سيتم نشره وطرحه للجمهور، كل ذلك من اختصاص إدارة التسويق، وعند تحقيق هذه الأشياء كافة بشكل سليم تكون قد حققت بالفعل أهداف الشركة من المنتج أو الخدمة التي ستقدمها للجمهور.

يجب أن تضع في اعتبارك عند القيام بعملية إدارة التسويق للمنتج أو الخدمة المراد تقديمها معرفة الأسواق المستهدفة، وتحليلها بشكل جيد جداً، ومعرفة منافسينك، وتحليلهم بشكل قوي، ومعرفة نقاط القوة والضعف لديهم، ومعرفة جمهورك المستهدف وخصائصه؛ فكل هذا من أساسيات عملية التسويق الناجح، وكذلك معرفة الطريقة الأفضل لتقديم الخدمة أو المنتج الذي تودُّ بيعه، ومعرفة الوقت المناسب لطرح منتجك في الأسواق.

 

أهمية ادارة التسويق

تكمن أهمية التسويق في كونه أهم أقسام الشركة على الإطلاق؛ فأي شركة تنتج العديد من المنتجات وليس لديها ما يسوق هذه المتنجات ويُعرِّف الناس بها فلن تبيع تلك المنتجات ولن يكون للشركة قيمة، ولذلك تعمل العديد من المؤسسات أو الشركات الناجحة على رصد ميزانيات ضخمة لعملية التسويق؛ حيث إنها الأهم على الإطلاق، وأحياناً تصل نسبة التسويق إلى 40% وأحيانا إلى 50% من سعر الخدمة أو المنتج الذي يُقدَّم للجمهور.

يمكن من خلال التسويق والتسويق الإلكتروني خاصة أن تنافس الأسواق المحلية والعالمية وأنت في مكانك.

يمكن الوصول للأسواق العالمية والسيطرة عليها من خلال خطة تسويقية قوية للتسويق الإلكتروني واستغلال الفرص المتاحة في كافة الأسواق المحلية والعالمية.

يمكنك من خلال عمل خطة تسويقية احترافية أن تستهدف بالتسويق الإلكتروني أسواقاً مختلفة عن السوق المحلي تختلف عنها في الأذواق والعادات وحجم الإقبال على المنتج أو الخدمة التي تُقدِّمها؛ ممَّا يجعلك تُغيِّر في طريقة عرض المنتج من مكان إلى آخر، وفي بعض خصائصه من مكان إلى آخر؛ لكي تلبي احتياجات سكان كل منطقة على أكمل وجه، وبذلك تتعدَّد طرق إنتاج المنتج لديك؛ ممَّا يزيد الإنتاج بشكل جيد، ويجعل المؤسسة في تقدُّم مستمر.

من خلال عملية التسويق يمكنك استهداف طبقات المجتمع كافة. فمثلاً الشباب؛ ستجدهم على الفيسبوك وتويتر بشكل كبير، ورجال الأعمال والمؤسسات والشركات ستجدهم على محركات البحث ولينكد إن والقنوات الخاصة كالمواقع وقنوات اليوتيوب، والجمهور البسيط ستجده أمام شاشات التليفزيون و الراديو، ومن خلال الخطة التسويقية يمكنك استهداف هذه الطبقات والمواقع كافة بشكل جيد جداً.

 

الهدف من ادارة التسويق:

يكمن الهدف من ادارة التسويق في وضع الشركة ومنتجها في المنافسة وبيع المنتجات، وبعد ذلك زيادة حجم هذه المبيعات في الأسواق المحلية، وزيادة حجم المبيعات أيضاً في الأسواق العالمية من خلال التسويق الإلكتروني لهذا في ادارة المشاريع لا يمكن الإستغناء عن التسويق.

هناك هدف مهمٌّ جداً من التسويق، وهو تحديد هُوِيَّة الشركة أو المؤسسة، وتعريف الناس بها وبمنتجاتها، وزيادة شهرتها في السوق المحلي والدولي حتى تصبح اسماً كبيراً بعد ذلك في المجال المتخصصة فيه.

من خلال التسويق يجب قياس مدى رضا المستخدم عن المنتج أو الخدمة المقدَّمة له، وذلك بعمل تقارير دورية لتكون على تواصل دائم مع عميلك، ويجب أيضًا أن نأخذ في الاعتبار أن من أهم أهداف التسويق: المحافظة على وضع الشركة بين المتنافسين في مجالها، والتفوُّق عليهم.

من أهداف التسويق المهمَّة: معرفة احتياج الجمهور المستهدف من المنتج أو الخدمة التي تُقدِّمها، والعمل على تحقيق وتلبية احتياج الجمهور من خلال منتجاتك وخدماتك باستمرار.

 

هناك ثلاثة أبعاد أساسية للعملية التسويقية يجب أخدها في الاعتبار دائمًا، وهي كالآتي:

أولاً: المزيج التسويقي، وهو ما ستعتمد عليه في عملية التسويق وتحقيق الأهداف المحدَّدة مسبقًا من خلال الخطة التسويقية، ويتكوَّن عادة المزيج التسويقي من: منتج، وسعر، ومكان جيد، وعملية تسويق إلكتروني على نطاق واسع.

ثانياً: إستراتيجية التسويق التي تعمل بها؛ حيث يجب أن تعمل كل العناصر التي قمت بالاعتماد عليها في خطتك على تحقيق أهداف الخطة التسويقية التي وُضعت من حيث التميُّز وتقليل التكلفة بقدر الإمكان مع الوصول إلى أفضل النتائج.

ثالثاً: أهمُّ عنصر، وهو أهدافك من عملية التسويق التي تقوم بها، هل حقَّقتها بالكامل أم حقَّقت جزءًا منها؟ فمن الممكن أن تكون الحملة التسويقية الخاصة بك تهدف إلى زيادة انتشار الشركة في دول معينة، أو يكون الهدف هو زيادة حجم المبيعات، أمَّا الهدف الأهمُّ بالنسبة لكثير من الحملات التسويقية؛ فيكمن في أن ينال المنتج أو الخدمة الخاصة بك رضا الجمهور المستخدم لهذه الخدمة أو المنتج حتى تكسب عميلاً دائمًا لديك.

 

الأهداف التسويقية:

يجب أن يكون لديك أهداف تسويقية تسعى إليها من خلال إدارة التسويق، وهي تختلف من منظمة لأخرى، ومن خطة تسويقية لأخرى، فمن الممكن أن تكون أهدافك تتمثَّل في نشر الشركة على نطاق واسع وتعريف الناس بها بعلامة شركتك التجارية، أو زيادة أرباح الشركة، أو زيادة اهتمام الجمهور المستهدف بالمنتج أو السلعة التي تُقدِّمها إليه.

أن تكسب رضا جمهورك المستهدف من المنتج أو السلعة المقدَّمة إليه من أهمِّ الأهداف التسويقية التي تسعى إليها المؤسسات التي لديها خطة تسويقية سليمة.

عندما تجعل الخدمة أو المنتج الذي تُقدِّمه شركتك في متناول من يحتاجه وقريباً منه؛ فهذا في حد ذاته نجاح لإدارة التسويق، ويجب أن تعلم أن هذا لن يحدث إلا بعد دراستك لطبيعة جمهورك و سلوكه وأين ستجده، ومعرفة خصائصه الثقافية وغيرها من الخصائص.

 

الأبحاث التسويقية:

سنتحدث في هذا النقطة عن ثلاثة أنواع من الأبحاث التسويقية، وهي: البحث التجريبي، والبحث الاختياري، والبحث التوصيفي.

أولا: البحث التجريبي:

عندما نتحدَّث عن البحث التجريبي فإننا نسعى فيه إلى الوصول لإجابات عن الوضع التسويقي الذي عليه الشركة، وذلك باستخدام إجابات واضحة عن أسئة مهمة في العملية التسويقية؛ مثل: هل أثَّرت العملية التسويقية في زيادة انتشار المنتج وزيادة أرباح الشركة أم العكس؟ وهل إذا حدث العكس وقلَّ إقبال الجمهور على المنتج، فما هو السبب في ذلك؟ وهل إدارة التسويق هي السبب؟ وطريقة تسويق المنتج هل كانت صحيحة وفعَّالة أم لا؟

ثانيًا: البحث الاختياري:

وهو بحث يهتمُّ بدارسة الابتكار في ادارة التسويق؛ أي أنَّه يبحث للوصول إلى أفكار وابتكارات لم يتم الوصول إليها قبل ذلك، مثلما تقوم الشركة بعمل منتج جديد يستهدف شيئاً يحتاج إليه الناس ولكنَّه غير موجود بالأسواق وهو مفيد للجمهور المستهدف وسيعود على المؤسسة بالعديد من الأرباح منها التخصص في مجال جديد وأن تكون الأول فيه والأرباح المادية وغيرها من المزايا التي سوف تعود على الشركة أو المؤسسة عندما تسيطر على السوق في هذا المجال.

ثالثا: البحث التوصيفي:

ويتركَّز هذا البحث في توضيح كل شيء عن حركة الأسواق التي تستهدفها شركتك؛ من حركة بيع وشراء وصفات الجمهور المستهدف، وتتميَّز هذه الأبحاث بأنها واقعية وحقيقية بشكل كبير جدًّا، وتفيد في دراسة حالة السوق وزيادة بيع أو شراء منتج معيَّن في سوق معيَّن، وضعف الإقبال على المنتج نفسه في أماكن أخرى.

للأبحاث التسويقية العديد من المميِّزات، منها:

  • جمع العديد من المعلومات المفيدة للمؤسسة عن حالة السوق وحركة البيع والشراء.
  • توفير معلومات مهمة عن عملائك المستقبليين، ومعرفة سلوكهم وما يتطلَّعون إليه من منتجك.
  • توفير العديد من المعلومات لإثراء قاعدة البيانات الخاصة بالشركة من حيث المستهلك واحتياجاته واحتياجات السوق.
  • سهولة تصنيف العملاء المستهدفين على حسب اهتماتهم وحالتهم المادية وقدرتهم على الشراء ومدى احتياجهم للمنتج.
  • سهولة معرفة ما سيكون عليه السوق المستهدف في المستقبل، وأخذ الاحتياطات المناسبة لذلك.
  • معرفة احتياج المستهلك والعمل على ابتكار منتجات وخدمات مفيدة له وللمؤسسة.
  • من البحوث التسويقية يمكن معرفة الأسواق الجديدة التي يجب التوجُّه إليها واستهدافها.

وبهذا نكون قد وضحنا بشكل كبير إدارة التسويق ولمعرفة المزيد أو طلب خدمتنا يمكنك التواصل معنا في انماء الارباح شركة الاستشارات التسويقية و دراسة الجدوى.

للإستفادة من خدماتنا في ادارة التسويق والمزيد حول الإستشارات التسويقية تواصل معنا