الفرص التسويقية عبارة عن رغبات المستهلك أو العميل أو حاجاته المحتمَل أن يرغب فيها، وعليك استغلالها وجعلها فرصة تسويقية تستطيع من خلالها تحقيق الأرباح وكسب عميل جديد للشركة، وللفرص التسويقية عدة عوامل يجب النظر إليها عند التوجه لاستغلال فرصة تسويقية جديدة.. هذه العوامل هي:

  • عدد المستهلكين للمنتج أو السلعة المقدَّمة.
  • قدرة المستهلكين التي يُحدَّد على أساسها سعر المنتج.
  • مدى أهمية السلعة المقدَّمة للمستهلك، ومدى اهتمامه بها، والعديد من العوامل الأخرى التي تُؤخَذ في الاعتبار عند استغلال فرصة تسويقية معيَّنة.

يجب القول هنا إن استغلال الفرص التسويقية يعتمد بشكل كبير على تحديد حاجة المستهلك التي لم تُشبَع حتى الآن، والعمل على تلبيتها من خلال المنتج أو الخدمة التي تُقدِّمها الشركة.

وعلى سبيل المثال في استغلال الفرص التسويقية؛ فإن شركات التليفون المحمول عند قيامها بإنتاج هذا المنتج قامت باستغلال الفرصة التسويقية هنا، وهي احتياج الناس ورغبتهم في التواصل دائماً، وبهذا تم الاستغلال الأمثل للفرصة التسويقية المتاحة في ذلك الوقت، وحالياً تُطوَّر باستمرار.

ولهذا تعمل إنماء الأرباح للاستشارات والدراسات شركة الاستشارات التسويقية على استغلال الفرص التسويقية بالشكل الأفضل دائماً، و دراسة الجدوى، ودراسة السوق، ووضع الخطة التسويقية بما يناسب حالة السوق و المستهلك.