مشاريع صغيرةمشاريع صغيرة أو مشروعات صغيرة هي عبارة عن فكرة تحولت إلى مشاريع صغيرة، يتم بناءً عليه إنشاء مُنشأة تعمل على تطبيق هذه الفكرة بشكل مستقل دون اللجوء للمؤسَّسات أو الشركات الكبرى لتنفيذها، ويكون لهذا المشروع حصة معينة في السوق المُستهدَف لذلك فإن ادارة المشاريع الصغيرة بطريقة ناجحة يؤدي إلى زيادة حصة هذه المشاريع الصغيرة في السوق.

تُمثِّل أي مشاريع صغيرة جزءاً كبيراً من الناتج القومي، وتخدم العديد من الفئات، وهي تساعد بشكل كبير في نموِّ الاقتصاد بشكل عام، ويجب التنويه هنا أن المشاريع الصغيرة أيضاً تحتاج لدراسة جدوى سليمة حتى تصل للنجاح، ولا يجب الاستهانة بها؛ لأنها ليست تابعة لمؤسَّسات أو شركات كبيرة، ففي المشاريع الصغيرة يتم عمل دراسة جدوى وافية عن المنتج أو الخدمة التي سيتم تقديمها للسوق، وأيضاً دراسة للسوق المستهدف، ويُعتمَد في ذلك على شخص خبير في الاستشارات التسويقية ودراسة الجدوى، أو شركة استشارات تسويقية تمتلك العديد من الخبرات بداخلها.

مشاريع صغيرة

وفي أي بلد لا يمكن أن تزدهر المشاريع الكبيرة دون مشاريع صغيرة بجانبها؛ فالمشاريع الصغيرة تدعم المشاريع الكبيرة بشراء منتجاتها، ولا يجب أن نغفل عن مميزات أي مشروعات صغيرة التي تتمثَّل في العديد من النقاط، ومن أهمها:

  • اعتمادها بشكل كبير على الإنتاج المحلي؛ ممَّا يجعلها لا تحتاج إلى استيراد خامات من الخارج.
  • إمكانية توفير فرص عمل من خلال مشاريع صغيرة جديدة، وخاصة في المناطق المُحيطة بأي مشروع ناجح.
  • عدم احتياجها إلى رأس مال كبير مثل المشاريع الكبيرة.
  • عدم احتياجها إلى مُؤهِّلات عُليا للعمل فيها، وبذلك تُوفِّر فرصًا جديدة لغير المُؤهَّلين لكي يصبحوا كوادر جديدة في سوق العمل.
  • إمكانية تسويق منتجات المشروعات الصغيرة من خلال الاتصال المباشر بالمستهلك أو البائعين في السوق المُستهدَف.

لماذا يقوم البعض بعمل مشروعات صغيرة ولماذا يتجه البعض إلى ادارة المشاريع الصغيرة؟

ولكي تعرف لماذا يقوم بعض الأشخاص بتنفيذ مشاريع صغيرة، عليك أن تعرف أنَّ هؤلاء الأشخاص لديهم العديد من الدوافع التي تجعلهم يتجهون لتنفيذ هذه المشاريع، ومنها:

  1. رغبة الشخص في أن يكون مدير نفسه؛ يعمل أكثر ليربح أكثر.
  2. أن يستقل بمشروع ناجح يحقق له النجاح الذي يسعى له طوال حياته.
  3. رفع مستوى معيشته إلى مستوى أفضل.
  4. الرغبة القوية في تحقيق الذات، والتي يمكن تحقيقها من خلال النجاح في مشروع صغير.

وخير مثال على إستغلال المشاريع الصغيرة هو إعتماد إقتصاد العديد من دول أوروبا والولايات المُتحدة وغيرها من الدول المُتقدمة على المشاريع الصغيرة وكان السبب الرئيسي في نجاح هذه المشاريع هو وجود قوانين وتسهيلات من جانب حكومات هذه الدول تُساعد المواطنين على انشاء مشاريع خاصة بهم.

وتعمل هذه الدول المُتقدمة على تنمية أي مشاريع صغيرة بكل أنواعها ومُساعدة القائمين عليها لكي يصلوا إلى النجاح الذي بدوره سوف يدعم إقتصاد الدولة ويزيد الناتج القومي.

ومن النقاط الهامة التي يجب أخدها في الإعتبار الآتي:

  • يجب أن يقوم صاحب الفكرة والمشروع بالإدارة والإشراف بنفسه عليه حتى يصل إلى ما يرجوه لأن أي شحص آخر لن تكون لديه نفس الحماسة والإهتمام بالفكرة ونجاح المشروع والوصول به للقمة إلا صاحبه، فالوصول للعالمية والتفوق على المنافسين لن يكون سهلاً بل سيحتاج إلى جُهد كبير ووقت أكبر لهذا إذا لم يكن صاحب الفكره هو المُنفذ فلن يستطيع التحمل ومواصلة العمل، ويوجد بالأسواق المحلية والعالمية العديد من الأمثلة الناجحة لرواد أعمال وصلوا للنجاح نتيجة إشرافهم على عملهم وتمسكهم بالفكرة والوصول للنجاح بل والسيطرة على السوق في مجاله.
  • يجب على صاحب المشروع أن يكون لديه خطة ودراسة اقتصادية جيدة للمشروع من كافة الجوانب حتى في المصاريف الصغيرة ومنها راتبه هو الشخصي فلا يجب أن تختلط أموال صاحب المشروع الشخصية مع نفقات وايرادات المشروع لهذا يجب أن يتم تخصيص شهري لنفسه يحدده طبقاً لإحتياجاته المالية وطبقاً لمكاسب المشروع وإيراداته.

خصائص المشروعات الصغيرة:

  1. حصول صاحب المشروع على إستقلالية في العمل وإمكانية تنفيذ أفكاره كما يُريد وبدون قيود.
  2. يكون لمالك المشروع الحق في إدارته وهو ما سيجعل المشروع يستطيع المُنافسة بشكل أفضل.
  3. ملكية المشاريع الصغيرة يمكن أن تكون ملكية شركة أو ملكية أشخاص أو ملكية فردية لشخص واحد.

كيف تنجح المشاريع الصغيرة:

تحدثنا في السابق عن كيفية تأسيس مشروع ناجح، ووضحنا فيه كل ما يجب اتباعه؛ من خطط، ودراسات جدوى، وغيرها من العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار عند تأسيس مشاريع صغيرة. أما الآن؛ فنتحدث عن كيف تنجح المشاريع الصغيرة؟

في البداية يجب أن تعرف أن العامل الأساسي للوصول إلى مشروع ناجح هو الطموح والثقة بالنفس، فإذا كان لديك الطموح فاعلم أنك على أول طريق النجاح في مشروع صغير ناجح، له منتجات أو خدمات تلقى رواجاً لدى المستهلكين، وعليها طلب في السوق المُستهدَف.

والآن كيف تنجح المشاريع الصغيرة؟ الإجابة ستكون في النقاط التالية:

  • يجب أن يكون العميل أو المسُتهلِك للسلعة أو الخدمة التي تقدمها أمام عينيك طوال الوقت، وأن تعمل على إرضائه وكسبه كعميل دائم؛ لذلك عليك أن تعمل دائمًا على تحويل المُهتمِّين بالسعلة أو الخدمة إلى زبائن فعليين.
  • يجب في البداية مراعاة أن يكون السعر مناسباً لقيمة المنتج أو الخدمة، أو يمكن تقليله قليلاً؛ بحيث يكون السعر أقلَّ من المتوقع، فيُقبل عليك الزبائن، وتكتسب عملاء جدد في وقت سريع.
  • اجعل العميل يشعر باهتمامك به من خلال بعض الهدايا الرمزية التي تقدمها إليه في صورة مكافأة على تعامله معك، وتُشعره بأنه عميلك المُميَّز، واعلم أن هذه السلعة مهما كانت بسيطة فإنها ستؤثر بالفعل على عميلك وتربطه أكثر بمشروعك.
  • يجب أن تقدم الخدمة أو السلعة الجديدة للعميل على أعلى مستوى من الجودة لتمنحه الثقة فيك وفي مشروعك منذ البداية، ولا يصل للعميل مفهوم خاطئ بأن منتجاتك على قدر قليل من الجودة وليست كمنتجات المؤسَّسات الكبرى.
  • جدِّدْ من مشروعك باستمرار بما يتناسب مع راحة عملائك. فمن المُمكن أن يكون المنتج او الخدمة الجديدة غير قابلين للتجديد، ولكن مع ذلك عليك أن تفاجئ العميل بشكل جديد، حتى ولو كان من حيث الشكل الخارجي أو الغطاء فقط؛ فهذا سيُعطي للعميل إحساساً بأن صاحب المشروع أو الشركة مهتم بالمنتج وبتطويره باستمرار.
  • يجب أن تكون متواصلاً مع العميل الخاص بك بشكل مستمر؛ لكي تستطيع معرفة كل جديد يريده ويستطيع العميل أن يصل إليك بسهولة عندما يحتاجك؛ وذلك لأن خدمة ما بعد البيع من أهم الخدمات التي يهتم بها العميل وتجعل شعور الانتماء يزداد لديه.
  • حاول بقدر الإمكان اختيار سلعة أو خدمة غير متوفرة بالأسواق، أو بها مميزات يحتاجها المُستهلك؛ ممَّا يجعل المنتج او الخدمة التي يُقدِّمها مشروعك الناجح هي الوحيدة في الأسواق من نوعها، أو من حيث ما تُقدِّمه ممَّا يجعلك في القمة بين منافسيك لدى عملائك.
  • عليك أن تتواصل دائماً مع عملائك حول توافر منتجاتك بالقرب منهم، أو توافر وسائل اتصال بك وبشركتك بأنواع الاتصال كافة؛ حتى تُيسِّر على العميل الوصول إليك لتقديم شكوى أو طلب خدمة أو منتج، وعليك أن تردَّ على أسئلة العميل واستفساراته كافة بكل بساطة وبدون تعقيد، وتحل المشاكل التي يواجهها مع مشروعك حتى تجعله من عميل مستاء من مشروعك إلى عميل لديه شعور بالولاء والانتماء لك؛ لأنك ساعدته في حل مشاكله وجعلته يشعر بوجودك بجانبه طوال الوقت.
  • اختر المكان الصحيح لعمل مشروعك؛ لأنَّ للمكان عاملاً كبيراً في نجاح المشروعات الصغيرة أو الكبيرة؛ فعلى سبيل المثال: من المُمكن أن تقوم باختيار محل لبيع الكمبيوتر في شارع مليء بمحلات بيع الكمبيوتر أو مول كبير للكمبيوتر، والسبب في ذلك هو أن العميل المُستهدف يقصد هذه الأماكن. ولا تنس أن راحة العميل معك وإحساسه بأنه العميل الوحيد المُميز سوف يجعلك أول من يكون في باله عندما يُفكر في أن يشتري منتجاً أو خدمة جديدة.

 عليك الآن تنفيذ هذه العوامل والكثير من غيرها لكي يصبح مشروعك الصغير مشروعاً ناجحاً ذا قيمة في السوق، ولطلب خدماتنا من إنماء الأرباح للاستشارات والدراسات و دراسة الجدوى لكي نساعدك على تنفيذ مشروع ناجح بكل المقاييس، فلا تتردَّدْ في التواصل معنا.

وأخيرًا، يمكنك طلب استشاراتنا في الاستشارات التسويقية أو دارسة الجدوى بالنسبة للمشاريع الصغيرة من خلال التواصل معنا في شركة إنماء الأرباح للاستشارات والدراسات.