ابدأ مشروعك بأقل مخاطرلكي تبدأ مشروعاً ناجحاً، عليك أن تعرف أوَّلاً أنَّ أيَّ مشروع ناجح سوف يواجه مخاطر، وأنَّه لا يُوجَد مشروع دون مخاطر، ولكن لكي ينجح مشروعك عليك:

-         أوَّلاً:العمل على تقليل المخاطر التي سوف تواجه المشروع.

-         ثانياً: إدارة مخاطر المشروع، وهو الحلُّ الأمثل لكي تبدأ مشروعاً ناجحاً؛ لأنَّك بإدارة المخاطر ستستطيع أن تنجح وتتفوَّق على منافسيك.

أنواع المخاطر التي يمكن أن يتعرَّض لها المشروع:

  • خطر كبير: وهو القرار الذي لا يمكن الرجوع فيه، وذلك عندما يُؤدِّي الفشل في شيء ما بالمشروع إلى ضرر كبير.
  • خطر بسيط:وهو ما نستطيع أن نتحمَّله ونعالجه بشكل سريع مع خسائر بسيطة.
  • خطر كبير جداً: وهو ما لا تستطيع المؤسسةُ تحمُّلَه، وهو ما يجب أن يُتجنَّب بشكل كبير حتى لا يفشل المشروع.
  • تجنُّب النشاطات التي من الممكن أن تُؤدِّي إلى مخاطر كبيرة، والتي تُؤدِّي في النهاية إلى فشل المشروع.
  • نقل المخاطر التي يمكن أن تتعرَّض لها المؤسسة أو الشركة في مشروع ما، ومثال على ذلك: التأمين على المشروع.

ما إدارة المخاطر؟

إدارة مخاطر المشروع هي فنُّ حَلِّ المشاكل والتحكُّم في التقنية والأدوات المتاحة لكي يتمَّ تعرُّف المخاطر وحَلُّها والعمل على تقليلها حتى لا تُؤثِّر على نجاح المشروع خلال مراحله كافَّة.

إدارة المخاطر تنبُّؤ بالمشاكل والمخاطر المتوقَّعة، والعمل على تفاديها، أو حَلُّها، أو التحكُّم فيها بما لا يُؤثِّر على نجاح المشروع.

كيفية إدارة المخاطر:

بعد أن يتمَّ التعرُّف المخاطر التي يمكن أن تواجه المشروع أو التنبُّؤ بها من خلال الرؤية المستقبلية- وذلك عند وضع الخطة التسويقية - يمكن إدارة المخاطر من خلال عدَّة وسائل، منها:

 

  • تجنُّب النشاطات التي من الممكن أن تُؤدِّي إلى مخاطر كبيرة، والتي تُؤدِّي في النهاية إلى فشل المشروع.
  • نقل المخاطر التي يمكن أن تتعرَّض لها المؤسسة أو الشركة في مشروع ما، ومثال على ذلك: التأمين على المشروع.

 

وهناك المزيد عن طرق إدارة المخاطر والبدء في مشروع بأقلِّ مخاطر لدى شركة الاستشارات والدراساتإنماء الأرباح.