1. الاستشارات المالية ودِراسات الجدوى الإقتصادية للمشاريع والمنتجات:‏

ُتُـقدم شركةُ إنماء الأرباح للاستشارات والدراسات لعُملائِها الاستشارات المالية التي تُعينُ المستثمرين في التغلبِ ‏على الأزماتِ المالية التي قد تَطرأَ على شركاتِهم، كما تُحلل إنماء الأرباح ‏البيانات المالية للشركة أو المؤسسة، وتَـتـبع ذلك بتقييمِ منظومة العمل في مُختلفِ قِطاعات الشركة، للوصول ‏إلى الكيفيةِ المُثلى لإدارة المُستثمرين لمواردهم على كافة الأصعدة  بالصورةِ التي تَكشف لهم عن أوْجه القُصور في منظومةِ ‏العمل لوضع السُبل المناسبة لكيفية التعاملِ معها، وتتضمن الاستشارات المالية - ضمن ما تتضمن - دراسة اتجاهات ‏السوق وتقييمها، وتحديد آليات التعامل السليم معها.‏ 

ولا تقتصر خدمات الاستشارات المالية على الشركات وحسْب؛ بل تمتد لتشمل تقديم الاستشارات للأفراد أيضاً عبر إعداد خطط لإدارةِ الديون، وتحديد الجدوى للمشاريع الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة، وكيفية إعداد كل من ‏الأهدافِ قصيرة الأجل والأهدافِ طويلة الأجل.‏

2. الاستشارات الإدارية وإعادة الهيكلة والتخطيط للشركات والمشاريع:

من ضِمنِ ما تختص به الخطط الإدارية تنظيم الهيكل الإداري للشركات أو المشاريع، وتُوفر شركة إنماء الأرباح لعُملائها - ضِمنَ خدماتِها الاستشارات والإدارية - إعداد الخُطَط الإدارية لشركاتهم ومشاريعهم، ووضع الهيكل الإداري لها، وإعادة تنظيمه بالشكلِ الذي يضبطُ النُسق العام لبيئة العمل ويوفر لجميع ‏أقسامِه التناغم، لتحقيق أعلى نِسب نجاح فى أقلِ الأوقات ‏وبأقلِ التكاليف المُمكنة.‏

3. تطويرُ المنتجات وخدمات الأعمال المُتوافقة مع الشريعةِ الإسلامية ونُظمها المَصرِفية:

يتم خلال هذه الخدمة التنسيق بين إنماء الأرباح بصفتها شركة استشارية وبين البنوك العالمية أو المصارف ‏الإسلامية، وتعمل الشركة على دَعم البنك بكل الاستشارات المالية المُربِحة التى تَخُص إيداعات العُملاء ‏وطرق استثمارها وزيادة أرباحها.‏

4. التدريبُ في مجالِ التسويقِ والبيعِ والمهاراتِ الشخصية:

تُقدمُ شركة إنماء الأرباح للشركاتِ المُتعامَل معها خدمات تدريبية مُتنوعة تشمل:‏

  • تدريبُ فريق عمل شركات العملاء على المهاراتِ التسويقيةِ اللازمة للنهوض ‏بالمؤسساتِ التى يعملونَ بها.
  • العمل على تحسين المهارات الشخصية لفريق عمل شركات العملاء فيما يخص مهارات اتصالِهم مع ‏عملائِهم، أو كيفية العمل على إيجاد أساليب مُبتكرة للوصول إلى الحالةِ الإرضائية لدى عملاء شركاتِهم، ‏والسَعي - فوقَ ذلكَ - إلى جعلِ عملاء شركاتهم أنفُسهم من المسوقِينَ لشركتهم بشكل غير مباشر.